(Source: mrgolightly)

yooo-gehn:

تخيل أنك كنت عايش من 50 سنة أيام قتل المعسكرات النازية لليهود، تخيل أنك قدرت تنفذ عملية أنقذت حياة 669 طفل يهودي، تخيل إن بعد 50 سنة مراتك لقت سجل فيه أسماء وصور الأطفال دي، تخيل أنهم استضافوك في برنامج وسط جمهور أنت ماتعرفش أنك أنقذت حياتهم واحد واحد، تخيل المذيعة بتقول إن اللي أنت أنقذت حياته يتفضل يقوم يقف، تخيل إن كل الجمهور وقف :)

thefishknows:

Her Favorite Words, On Her Way Home.

(Source: khaledtaam)

artdisconnect:

Alexander Khokhlov

(Source: cappchino)

حسناً بعد هذه الصورة أود الحديث قليلاً. إبليس بالقصة كان جاناً بلغ مرحلة من التعبد والقرب من الله أن قرب له بمنزلة الملائكة. الجن بحسب مفاهيمنا مكلفون وأحرار بخياراتهم لذا يكون إبليس اختار القرب لله لا كرفقته من الملائكة الذين خلقوا نوارنيين متعبدين بلا شهوات تشغلهم. فالمنطق يجعل إبليس المختار طوعاً أعلى قيمة من الملائكة المتعبدين بلا قرار “وأنا ها هنا أتحدث عن النسخة الإسلامية للملائكة حيث لا توجد حالات تمرد أو عصيان كما بالديانات الابراهيمية الأخرى”. انتهت نقطتي الأولى.
تخيل نفسك بذلك المشهد. مخلوق جديد لا قيمة له بعد. خلق من عنصر نستقذره بأصله أو بأقل الاشتراطات لا نعلي قيمته على نار الجن أو نور الملائكة. طلب من كل الخلائق وقتها أن تسجد له. الملائكة بطبيعتها ستخر ساجدة مستجيبة لأمر بلا مجال للخيار أو التفكير بينما إبليس “المفكر المختار” أخضعها لعقله. ورفض. قد يكون رفضه مبنياً على كبر وزهو بالذات وقد يكون استنكاراً منطقياً للخضوع لشيء لا وزن له بعد. قد تكون نتيجة تحليل ابليس أني بعقلي علمت بأن التذلل لا يكون إلا لخالقي ولن أنهار بأول امتحان حقيقي لمبادئي. هنا يحدث التصادم بالرفض الذي نعده نحن عصياناً بحتاً بلا دوافع وأسباب لها وزن وتقدير. عواقب خياره هذا وإن لم يتب جسيمة و ذنبه لا يقارب الجرائم التي ارتكبها بني البشر منذ سادوا الأرض .. قولنا بكونه استحق ما جرى لرفضه أمام جلال الله وعظمته يستحق اعادة التفكير. إبليس لم يكفر بالله لحظة. بل وبعد إنزالهم من الفردوس أقسم بجلال الله “كمؤمن لا يضر إيمانه بما اختار شيء” وأخذ دوره بالصراع لاثبات صحة نظرته للإنسان وأنه لا يستحق تلك السجدة!! إبليس الابراهيمي النشأة لم يظهر قط كند لله كما بالديانات السابقة وثنائية الخير والشر القديمة. ولم يظهر بالاسلام بمظهر الخسة والنذالة الشديدة التي كرسته المسيحية واليهودية. هو من فكر وقرر وحارب لفكرته فلم يتوب عنها؟
حين تلعن الشيطان تذكر إن الإنسان ارتكب من الفظائع ما تتعدى فعلة ابليس بمراحل. وصدقني حين أقول أننا لم نحتج لوسوسته يوماً كي نقدم عليها.

(Source: hmdoch)

shepherdsongs:

I was driving past a business here in the Houston Heights, when I glimpsed this painted on the side of the building. I recognized that iconic WWII poster before I realized it was not just any woman, but 14 year old Malala Yousafzai, the Pakistani girl who was attacked for wanting an education. The words next to her are her quote, ( “I don’t mind if I have to sit on the floor at school.) All I want is education. And I’m afraid of no one.”

shepherdsongs:

I was driving past a business here in the Houston Heights, when I glimpsed this painted on the side of the building. I recognized that iconic WWII poster before I realized it was not just any woman, but 14 year old Malala Yousafzai, the Pakistani girl who was attacked for wanting an education. The words next to her are her quote, ( “I don’t mind if I have to sit on the floor at school.) All I want is education. And I’m afraid of no one.”

brokenmirror31:

Fairuz - painted by Cici Sursock, 1980

brokenmirror31:

Fairuz - painted by Cici Sursock, 1980